تابعنا :
الأخبار والمستجدات
خطبة الجمعة بعنوان: الاعتراف بالاخطأ طريق النجاح...................
الثلاثاء 14/ 22 / 2022 اللقاء الأسبوعي“ الكتاب خير جليس” يفتتح مدارسة كتاب “ أصول الإمام مالك رحمه الله” ...............................

المغاربة اليهود بهولندا يحتفلون بذكرى المسيرة الخضراء

06/11/2022   أمستردام

بقاعة من قاعات “أمستل فاين “بمدينة أمستردام، نظمت الجالية اليهودية حفلا بهيجاً بمناسبة الذكرى 47 للمسيرة الخضراء.حضر اللقاء عدد من أفراد الطائفة اليهودية، بالإضافة الى حاخامات، من أبرزهم الحاخام ابراهام روزنبورخ.

حضر الحفل سعادة سفير صاحب الجلالة السيد محمد بصري. وسعادة القنصل العام للملكة المغربية بأمستردام السيد سليم الحجمري. كما حضر الأمسية الشيخ والأستاذ: عبد الإله العمراني

مدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام، ورئيس مؤسسة الشباب والمستقبل.

 بالإضافة الى عدة شخصيات من بلدية أمستردام ومؤسسات وطنية مختلفة.

افتتح الحفل بكلمة ترحيبية، من رئيس المنظمة السيد: سامي كسبي “Sami Kaspi شكر فيها الجميع على تلبية الدعوة للاحتفال بعيد “المسيرة الخضراء”، كما شكر مسؤولي البعثة الدبلوماسية المغربية بهولندا الذين لبوا الدعوة للحضور في هذا الاحتفال، وعلى رأسهم سعادة سفير صاحب الجلالة بمملكة هولندا. 

والقنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام.

منوها بتلاحم المغاربة من يهود ومسلمين، ومؤكدا على أهمية هذا الجمع وهذه اللقاءات، التي يتجدد فيها التأكيد على تشبثنا بالثوابت المقدسة للمملكة، وبوطننا الأصلي المغرب. بعد ذلك أعطيت الكلمة لسعادة السفير: “محمد بصري ” الذي أثنى على القائمين على هذا الحفل الناجح، الذي يذكرنا بأمجادنا وتاريخنا العظيم، منوهاَ بارتباط الطائفة

اليهودية المقيمة بالخارج بوطنها الأصلي المغرب، ووفائها لتاريخها وهويتها، مستشهدا بتاريخ اليهود المغاربة ودورهم ومساهمتهم الكبيرة في خدمة وطنهم والدفاع عنه، والتضحية من أجله عبر التاريخ. كما تحدث سعادته عن المسيرة الخضراء، التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني “رحمه الله، وأنها من أهم المحطات التاريخية الكبرى في كفاح الدولة المغربية، حيث شارك الشعب المغربي عرشا وشعبا في تنظيم هذه المسيرة السلمية في اتجاه الأراضي الصحراوية المغربية، بتاريخ السادس من نونبر في عام 1975. مضيفا أن المغرب أصبح تحت القيادة السامية لجلالة الملك محمد السادس، ورشا كبيرا مفتوحا وبلدا يسير على طريق الحداثة وتشييد البنيات التحتية الضرورية للتنمية الاقتصادية، وتعزيز تنافسيته على الصعيد الدولي.

بدوره تحدث الحاخام “ابراهام روزنبورخ “عن المسيرة الخضراء، مسيرة استرجاع الصحراء المغربية، وما تلاها من إعمار وكفاح وتنمية وتطوير.

تطرق كذلك للمواقف التاريخية الشجاعة التي عبر عنها ملوك الدولة المغربية في مقاومتهم المشهودة دفاعا عن الطائفة اليهودية،

مستشهدا بالراحل جلالة الملك محمد الخامس الذي رفض أن يمس أي يهودي بسوء، مشددا جلالته على أن اليهود كباقي المغاربة بمختلف طوائفهم هم رعاياه، وسينعمون بحماية جلالته وحماية كل أطياف المجتمع المغربي.

كما أوضح أن المغرب كان وما زال وسيظل أرض التسامح والتعايش لجميع الأديان السماوية.

وفي كلمة للشيخ عبد الإله العمراني نوه فيها بالتعبئة الدائمة لأفراد الجالية المغربية في هذا البلد من أجل الدفاع عن القضية الوطنية، مشيدا بحس الوطنية والتضحية التي يتميز به اليهود المغاربة في كل مكان.

مؤكدا أنه ومنذ تاريخ قديم واليهود يعيشون في المغرب جنبا الى جنب إخوانهم من المواطنين المسلمين في أمن وأمان وسلم وسلام، بعيدا عن الصراعات والاضطهاد الذي عانت منه الطائفة اليهودية في بلدان أخرى. والتجربة المغربية يقول الأستاذ عبد الإله العمراني تعتبر اليوم نموذجا فريداً في العالم العربي والإسلامي عندما يتعلق الأمر بالحديث عن العيش المشترك وأجواء التعاون والاحترام والتعدد الديني داخل المجتمع الواحد، وقد ساهم هذا الاستقرار في خلق نخبة يهودية شغلت مناصب مهمة، سواء في المجالات الاقتصادية أو العلمية أو الدبلوماسية أو الثقافية، أو حتى داخل بلاطات الملوك. كما لم ينس الأستاذ العمراني أن يتحدث عن التكريم الذي حُظي به المغرب في محافل دولية كثيرة اعترافا بالجهود التي تبذلها المملكة المغربية من أجل حماية الموروث اليهودي المغربي.

كما ختم كلمته بالحديث عن القيم المتشابهة والخطوط العريضة والمبادئ المشتركة بين اليهودية والإسلام. وذكر آيات من القرآن ورد ذكرها في التوراة والإنجيل، والتي تعتبر من التاريخ اليهودي وتاريخ بني إسرائيل، كما ساق الآيات التي تؤكد تشارك الديانتين بمفاهيم الحلال والحرام والعقود والنكاح، وإيمان كل من أتباع الإسلام واليهودية بنبوة إبراهيم إبراهيم عليه السلام، وغير ذلك من النقاط المشتركة التي تجمع بيننا، وعلى رأسها حب الوطن. 

وبالمناسبة تم الترحم على الأرواح الطاهرة لشهداء المغرب الأبرار، الذين قدموا لنا أروع التضحيات في سبيل حرية الوطن وأمنه واستقراره.

حصة هذا:

ترك تعليقاتكم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

دار الهدى 2013 - © كل الحقوق محفوظة

تواصل معنا
السلام عليكم
كيف يمكنني مساعدتك؟