• منظمة غير هادفة للربح
  • مفتوح طوال ايام الاسبوع
تابعنا :
  • العنوان Ekingenstraat 9 1069 DA Amsterdam
  • الهاتف: 31648213409+
  • البريد :
الأخبار والمستجدات
خطبة الجمعة بعنوان: الاعتراف بالاخطأ طريق النجاح...................
الثلاثاء 14/ 22 / 2022 اللقاء الأسبوعي“ الكتاب خير جليس” يفتتح مدارسة كتاب “ أصول الإمام مالك رحمه الله” ...............................
الأخبار والمستجدات
خطبة الجمعة بعنوان: الاعتراف بالاخطأ طريق النجاح...................
الثلاثاء 14/ 22 / 2022 اللقاء الأسبوعي“ الكتاب خير جليس” يفتتح مدارسة كتاب “ أصول الإمام مالك رحمه الله” ...............................

الأرشيف

نظمت مؤسسة الشباب والمستقبل بتعاون مع معهد دار الهدى للتربية والتعليم مساء يوم الأحد 11 فبراير 2018 بمقر النادي الذي قُتل فيه الشاب محمد بوشيخي بشرق أمستردام أمسية إيمانية شبابية تكريماً ووفاء وعرفاناً للشابين الراحلين أيمن موياح ومحمد بوشيخي تحت شعار: (( نماذج مشرقة رحلت عنا )) الأمسية التي حضرها جمع غفير من الشباب بالإضافة الى رئيس بلدية أمستردام وأعضاء المقاطعة. ومؤسسة سبريت المكلفة بملف الشباب والأطفال. ومؤسسة GGD التابعة لوزارة الصحة. ومسؤولة التنسيق والمواصلات العامة لعامل مدينة أمستردام. وغيرهم من المؤسسات الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسة.
وقد تضمنت هذه الامسية الشبابية بعد كلمة الشكر والترحيب بالحاضرين والحاضرات، كلمة مطولة من إلقاء الأستاذ عبد الإله العمراني رئيس مؤسسة الشباب والمستقبل، ومدير معهد دار الهدى للتربية والتعليم، قدم فيها في البداية شهادات طيبة في حق الشابين رحمهما الله موضحاً أن التكريم الحقيقي هو أن يعلم الناس بالأخلاق التي كان عليها الشاب محمد والشاب أيمن رحمهما الله. ثم تناول الإمام عدة قضايا تتعلق بالشباب سواء المتعلقة بالدين والمجتمع، أو بعض الظواهر والمشاكل السلوكية وحلولها، انطلاقا من حياة الأنبياء، والصحابة، ومواقف النبي عليه الصلاة والسلام، وتعامله مع المجتمع ومن فيه..
كما اختتمت هذه الأمسية الشبابية التي انتهت على وقع الإشادة من قبل الحاضرين من النساء والرجال بمثل هذه الأمسيات، بالكلمات التعريفية للضيوف عن المؤسسات الهولندية المشاركة في هذه الأمسية، ثم بتنظيم حفلة عشاء على شرف الحاضرين.

ترسيخا للدور الطلائعي الذي يلعبه المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام برئاسة مديره عبد الإله العمراني، في ترسيخ مبادئ التسامح والتعايش، ونشر قيم الانفتاح بين الأديان والإثنيات داخل المجتمع الهولندي، نظم المعهد وبتنسيق وتعاون مع مؤسسة الشباب والمستقبل بأمستردام، مساء السبت 25 ماي 2019 حفل إفطار بالساحة المحاذية لمقر المعهد، حضره جمع غفير من ساكنة أمستردام من المسلمين وغير المسلمين، يتزعمهم السيد: عبده القادري وزير مفوض بالسفارة، مكلف بالشؤون القنصلية، حضر نيابة عن السيد سفير صاحب الجلالة ب لاهاي. وسعادة القنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام، السيد: محمد متوكل. وممثلين عن جهاز الشرطة. وأعضاء في الكنيسة المسيحية. وممثلين عن بلدية أمستردام. وفعاليات أخرى تنتمي للحقل الجمعوي بأمستردام. بالإضافة الى جيران المعهد من المسلمين وغير المسلمين.
حفل الإفطار البهيج أفتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم أتحفنا بها القارئ: محمد لكحل، من البعثة المغربية الرمضانية.
بعد ذلك القى مدير المعهد الإسلامي دار الهدى ورئيس مؤسسة الشباب والمستقبل السيد: عبد الإله العمراني، كلمة استهلها بالترحيب بالحاضرين، مقدما لهم جزيل الشكر على تلبيتهم لدعوة المشاركة في حفل الإفطار الذي يبرهن مرة أخرى على الانسجام الكبير الذي تعيش على إيقاعه جميع الديانات والأقليات والمعتقدات التي تعيش في هولندا والتي توفر هذه الأخيرة كل الظروف المواتية لممارسة الشعائر الدينية على أحسن وجه. معبراً عن سعادته وفرحته العارمة لأعداد الحضور في هذا الحفل الكبير، الذي يعبر عن عمق أواصر الأخوة والصداقة التي تجمع بين مكونات جميع أطياف المجتمع بغض النظر عن دياناتهم ومعتقداتهم، معرباً عن أهمية التعاون جنبا إلى جنب مع كل المؤسسات والهيئات والأفراد لتوطيد أواصر الصداقة والعيش المشترك، مستشهداً بالآية الكريمة من سورة الحجرات : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) وأن التعارف من أعظم القيم الدينية والإنسانية التي أمر بها الله وأرسل من أجل تحقيقها الرسل، وبالتالي فإن الذين يزعمون أن الدين جاء ليفرق بين الناس، أو يزرع الكراهية بينهم، لا يفهمون طبيعة الدين، ولا الهدف الذي من أجله نزل الوحي، فالدين جاء من أجل التعارف والتعاون بين الناس وليس التصادم والاختلاف، جاء ليزرع المحبة والإخاء والرحمة بين البشرية، مؤكدا على مسؤولية الجميع في حماية الوطن وإقامة الخير فيه والدفاع عن أمنه واستقراره والعمل على نشر القيم والمحبة بين ارجائه، وأن العيش المشترك بين أبناء المجتمع وبين الشعوب الإنسانية هو غاية نبيلة تسعى لها سائر الأديان والشرائع السماوية ويدعو لها العقلاء والحكماء في سائر أقطار الارض.
بدوره عبر سعادة القنصل العام للمملكة المغربية بأمستردام السيد: محمد متوكل في مستهل كلمته الطيبة، عن شكره للمعهد الإسلامي دار الهدى ممثلا في مديره عبد الإله العمراني، على المجهودات الجبارة التي يبذلها لترسيخ قيم السلم والعيش المشترك بهولندا، متمنياً التوفيق للمعهد في المبادرات التي يقوم بها لترسيخ مبادئ التعايش والتضامن بين جميع أطياف المجتمع، وكذلك التعريف بمبادئ الإسلام السمحة معربا عن سعادته الكبيرة بحضور هذا الحفل البهيج، وداعياً الجميع الى تقوية أواصر العيش المشترك بين جميع مكونات المجتمع بغض النظر عن عقائدهم ودياناتهم وثقافاتهم، ومجدداً في الأخير شكره وامتنانه للحاضرين.
كلمة رجال الشرطة صبت كلها في نفس الموضوع مع التركيز على قيمة العيش المشترك بين أبناء المجتمع الواحد وهي غاية نبيلة تسعى لها سائر الأديان والشرائع الدينية، ويدعو لها العقلاء والحكماء في سائر أقطار الارض. شاكرين للمعهد ما قدمه ويقدمه من مبادرات وأنشطة تمس كل أطياف المجتمع.
وبعد هذه الكلمات أختتم الحفل يرفع أذان المغرب ليلتف الجمع حول مائدة إفطار مغربية بامتياز.
جدير بالإشارة إلى أن حفل الإفطار كان ناجحا بكل المقاييس من جميع النواحي حيث أعرب الحاضرون عن غبطتهم بالتنظيم الجيد الذي عرفته فقرات الحفل الذي تخللته مأدبة إفطار نالت استحسان الحاضرين لجودتها.

موضوع البرنامج التدريبي التي نظمه المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام
شهدت رحاب قاعة المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام وعلى مدى يومين الجمعة والسبت 19 – 20 أبريل 2019 افتتاح البرنامج التدريبي:
(استراتيجيات تعزيز الأمن الفكري في المؤسسات التعليمية والأسرة) الدورة كانت من تأطير الدكتور: صالح عبد الرحيم السعيد، من دولة الكويت. مدرب دولي معتمد، وخبير في المكتب العربي لمكافحة التطرف والإرهاب.
افتتح البرنامج التدريبي بكلمة من مدير المعهد السيد: عبد الإله العمراني، الذي رحب في مستهلها بالدكتور صالح وبالضيوف والمشاركين والمشاركات في هذه الدورة المهمة للغاية، مؤكداً على أن رعاية المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام لهذه الدورة، تجسد صورة من صور اهتمامه بالعلم والمعرفة، وأن المعهد ملتزم بالعهد الذي قطعه على نفسه أن تكون له الريادة في القيام بالأنشطة الممتعة والمفيدة التي تحتاجها الجالية المسلمة في هذه البلاد، وبأداء رسالته في خدمة المجتمع.
البرنامج التدريبي شهد مشاركة ثلة من خيرة أبناء الجالية المغربية والجالية المسلمة المقيمة بهولندا من أئمة وأساتذة ورؤساء وأعضاء جمعيات ومؤسسات ثقافية ودينية وتعليمية مرموقة.
بالإضافة الى مشاركة الممثل الأول للقنصل العام للملكة المغربية بأمستردام السيد: (ربيع ريان) الذي أشاد بموضوع الدورة قائلا: إنه يستحق التحية والتقدير في الاختيار العبقري للزمان والمكان، معبراً عن تقديره للمعهد ولمديره السيد: عبد الإله العمراني على المجهودات في التركيز على الموضوعات الحية والشيقة، والأنشطة ذات الأهمية للجالية المسلمة والمجتمع بصفة عامة.
كما رحب بالضيف الزائر والمؤطر لهذه الدورة، الدكتور: صالح عبد الرحيم السعيد. شاكرا جهوده المبذولة في معالجة مثل هذه المواضيع التي تعنى بتأهيل الشباب والاهتمام بالنشأ في جانب تعزيز الأمن الفكري.
بدوره شارك ممثل الشرطة وجهاز الأمن في منطقة أوزدوروب بغرب أمستردام، في حفل الافتتاح وحفل ختام البرنامج التدريبي. وقد أثنى خيراً على المعهد ومديره والطاقم الذي يعمل فيه، على المجهودات التي يقومون بها، وعلى تنظيم مثل هذه الدورات المفيدة التي يُنصح بتعميمها على كل المراكز والمؤسسات الدينية والثقافية، مبدياً استعداده للتعاون في كل ما من شأنه تعزيز أمن المجتمع واستقراره. كما رحب بالضيف الزائر الدكتور: صالح عبد الرحيم السعيد، متمنياً له مقاماً طيباً، ونجاحاً باهراً في هذه الدورة الممتعة والمفيدة.
وعلى مدى يومين متتالين ناقشت الدورة من خلال محاور متعددة، مفهوم الأمن الفكري، حيث تناول الدكتور: مفهوم الأمن الفكري وما يتصل به، من نشأته وتطوراته، ومكوناته وأصوله.
بالإضافة الى التحديات ذات الصلة بالثقافة الدينية والتحديات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والسياسية والإعلامية.
كما تناولت الدورة كيفية معالجات مشكلات الأمن الفكري ودور الأسرة والتربية والتعليم والعلماء وأئمة المساجد والمفكرين ومؤسسات المجتمع المدني والأجهزة الأمنية في نشر ثقافة الأمن الفكري، وتعزيز قيم الوسطية والتسامح، وإيجاد حلول للإشكاليات التي تواجه الأمن الفكري على المستوى النظري والتطبيقي .
وفي ختام هذا الملتقى الكبير نظم حفل تكريم على شرف كل من ممثل القنصل العام للمملكة المغربية السيد: ربيع ريان. وممثل عن جهاز الأمن والشرطة عن منطقة أوزدوروب والنواحي السيد: الحسين سوسي. والصحفي: حسن الركاز. بالإضافة الى تكريم الدكتور: صالح عبد الرحيم السعيد الذي كان له الفضل الكبير في إنجاح هذه الدورة المميزة.
كما قدمت هدايا وشهادات تقديرية وشهادات الحضور للمشاركين والمشاركات في هذه الدورة التدريبية المتميزة.

شهدت رحاب القاعة الكبيرة لـ ( مسجد ) المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام يوم الأحد 15 يوليوز 2018 حفل نهاية السنة الدراسية 2018-2019 .الحفل الذي حضره تلامذة المعهد، الى جانب أولياء الأمور ، و الأساتذة، واللجان المتطوعة في المعهد، من الساعة 10:30 الى الساعة 16:00.
استهل الحفل بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم ، لبعض تلامذة المعهد، ثم كلمة السيد مدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام، السيد: عبد الإله العمراني ، والتي رحب فيها بالحاضرين ، كما نوه بالمجهودات التي قام ويقوم بها الأساتذة وأولياء الأمور، مذكراً بالنتائج الطيبة التي حققها هؤلاء الأبطال في الموسم الدراسي الحالي 2017 – 2018 نتيجة عمل وجد الأساتذة وأولياء الأمور على مستوى أمستردام والنواحي.
ثم توالت أنشطة التلاميذ من أناشيد وقراءات قرآنية وعروض فنية وثقافية وترفيهية معبرة وهادفة ، لقيت استحسان الحضور من آباء وأمهات وضيوف شرف.
ترفيه الأطفــــــــــال:
يُعد الترفيه والتسلية حاجة مهمة للأطفال حيث أن ارهاق الصبي في التعليم ومنعه من اللعب والترفيه يميت قلبه، ويبطئ ذكاءه، ويقلل من رغبته في التعلم. ومعهد دار الهدى يقوم بالتربية والتعليم والتوجيه والإرشاد الى جانب الترفيه والتسلية، ومن أجل تحقيق هذا الأمر على أرض الواقع شمل الحفل عدة فقرات ترفيهية مميزة، هدفها تأريخ الحدث وامتاع كافة الحضور، وخاصة الأطفال منهم، من قبيل: نقش الحناء، الرسم على الوجه وبعض الأعضاء، تشكيل البالونات، القفز على آلة القفز الهوائية، وغير ذلك من وسائل الترفيه ……
هذا واختتم الحفل بتوزيع هدايا للأساتذة تشجيعا لهم على مجهوداتهم المباركة.
لقاء خاص مع أولياء الأمور:
حرصا من إدارة معهد دار الهدى على التواصل مع أولياء الأمور، وتأكيدا لدور ولي الأمر كشريك في العملية التعليمية، فقد تم على هامش الاحتفال، الاجتماع مع أولياء الأمور.
ويأتي هذا الاجتماع متزامنا مع بداية التدريس في مقر المعهد الكبير الذي استضاف احتفال اليوم.
وقد قام مدير المعهد: عبد الإله العمراني والأخ رشيد أولاد لحسن أمين الصندوق في بداية الاجتماع بالترحيب بالإخوة والأخوات، ثم بدأ النقاش بالتأكيد علي الدور الهام والفاعل للمجتمع المحيط بالمدرسة والعلاقة الوثيقة بين أولياء الأمور والإدارة، بما يعود بالنفع على أبنائنا وبناتنا، داعيا أولياء الأمور إلى الحرص على المتابعة
والتواصل الدائم مع المعهد، مذكرا بأن المعهد يفتح أبوبه لأولياء الأمور لمعايشة أبنائهم التلاميذ طيلة أيام الأسبوع.
كما قامت إدارة المعهد بعرض البرنامج التعليمي في المؤسسة القديمة Sluitervart ومقر المركز الجديد Osdorp ، للموسم الدراسي 2018 – 2019، مسلطة الضوء كذلك على بعض انجازات المعهد لمختلف الأنشطة المتنوعة التي عرفها المعهد خلال هذه السنة. ومهنئة الجميع بنعمة شراء هذا المقر الكبير الذي نأمل أن يحقق لنا الأهداف المرجوة منه. وبعد ذلك فتح المجال لأولياء الأمور بتسجيل أبنائهم وبناتهم في المعهد للموسم الدراسي 2018 – 2019 ابتداء من 7 سبتمبر 2018 ان شاء الله.
نهاية الحفـــــــــــل:
وفي نهاية الحفل قدمت إدارة المعهد ممثلة في مديرها السيد: عبد الإله العمراني عبارات الشكر والامتنان الى جميع الأطر التربوية مسؤولين منهم او متطوعين، كما شكر الآباء والأمهات وكل العاملين في المعهد، موجهاً نصيحته للجميع وخاصة أولياء الأمور، أن يستمروا في التعاون مع المعهد في الموسم الدراسي القادم لنصل بأبنائنا الى القمة والريادة، لأنكم يقول مدير المعهد: قد أودعتم في هذا المعهد فلذات أكبادكم والذين تقع على مسؤوليتنا جميعا رعايتهم وإيصالهم إلى بر الأمان.
وفي الاخير نظم حفل غداء على شرف الحاضرين من الصغار والكبار. مع توزيع هدايا رمزية لجميع التلاميذ تقديراً لأدائهم، وتحفيزاً لهم على مواصلة درب التفوق والنجاح والاجتهاد في الدراسة.

العيش المشترك يعني قبول الطرفين بفكرة اتساع الدنيا وفضل الله ونعمه فيها لخلق الله كافة، وأن التعاون على استثمار خيراتها وإعمارها هو الغاية الجامعة للناس أجمعين دون تمييز بينهم في ذلك بسبب الدين.
بهذه الجملة افتتح لقاء اليوم السبت 23 فبراير 2019 بمنطقة حي slotervaart ب أمستردام الذي حضره اكثر من 80 من المسيحين الذين يمثلون عدة كنائس ومؤسسات دينية على صعيد هولندا. وقد شهد اللقاء عدة مداخلات تحدثت كلها في مصلحة تفعيل الحوار بين الأديان بما يحقق السلام والوئام والأمن والأمان، وأن الهدف الأعلى للحوار ينبغي أن يكون تقوية فاعلية الدين، وتعميق تأثيره ‏الروحي لتحقيق تماسك المجتمع بكل مكوناته، وإعادة القيم والفضائل الغائبة.‏كما تم التركيز أيضاً على الجوانب المشرقة في العلاقة التاريخية بين الإسلام والمسيحية. من جانبه أجاب الشيخ عبد الإله العمراني مدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام، ورئيس مؤسسة الشباب والمستقبل، عن أسئلة طرحت عليه من طرف الحاضرين من المسيحيين حول بعض الأمور المتعلقة بالإسلام.
واختتم اللقاء بتقديم الشاي والحلويات
مع الإعلان عن مكان انعقاد اللقاء القادم
في المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام
وبهذه المناسبة يسر إدارة المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام ممثلة بمديرها أن ترحب بالمشاركين والمشاركات في اللقاء القادم الذي سيُعلن عن تاريخه لاحقاً ان شاء الله.

تحت شعار (سنة التجديد والإبداع)
المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام يفتح أبوابه للجالية المغربية والجالية المسلمة في بداية الموسم الدراسي 2020 – 2021 بهولندا.
في إطار الاستعدادات التي تقوم بها مؤسسة المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام للموسم الدراسي 2020 -2021 الذي سينطلق رسميا يوم الجمعة 4 سبتمبر 2020. ومن أجل انطلاق موسم دراسي ناجح ومفيد، نظم المعهد الإسلامي دار الهدى وعلى مدى يومين السبت والأحد 29 – 30 أغسطس 2020 يوما مفتوحاً في مقر المعهد بحي أوزدوروب، ومثله في المقر الثاني للمعهد بحي سلاوترفارت بمدينة أمستردام، وسط مشاركة وإقبال عدد كبير من أولياء الأمور من جنسيات متعددة، حيث تخلل اليوم الأول والثاني عدة فقرات للتعريف بالمعهد ومسارات التعليم فيه، وتقديم كل المعلومات عن برنامج السنة الدراسية الجديدة 2020 – 2021. وقد أعلن المعهد عن نهج نظام تعليمي تربوي متكامل وغني، وفق خطة دقيقة ومحكمة تراعي خصوصية الفئات العمرية والفروق الفردية للأطفال ومستوياتهم، وذلك باستخدام وسائل تعليمية حديثة ومتطورة وتحفيزية. ومراعات للظروف الحالية المتعلقة بانتشار وباء كورونا، قررت إدارة المعهد الأخذ بجميع التدابير والاحتياطات الاحترازية الوقائية الصحية الموصى بها من طرف الجهات الصحية المختصة. كما قدم المعهد برنامجه الجديد والمتعلق بالتعليم عن بعد، في دروس التقوية، والدعم، وللفئة التي تختار التعليم عن بعد، وذلك باعتماد برامج وتطبيقات متطورة ومفيدة، وأطر تعليمية مدربة ومؤهلة.
وبهذا يستعد المعهد لاستقبال سنة جديدة بعد نجاحات متواصلة، شهد عليها أولياء وأمور التلاميذ المتابعين دراستهم في ذات المؤسسة، بحيث أعرب الجميع خلال تسجيل أبنائهم عن اعجابهم وتقديرهم لمؤسسة المعهد الإسلامي دار الهدى إدارة ومعلمين على الجهد الذي لا يقدر بثمن مما انعكس ايجابا على صقل شخصية الأطفال، حيث الطموح والأمل والجودة النوعية في بيئة العمل. والجدير بالذكر أن المعهد سيُطفئ شمعة ميلاده التاسع، محتفلا بما قدمه من خدمات تعليمية تربوية جليلة، وعطاءات متميزة أغنت رصيده من الأنشطة المتنوعة وأنجبت تلاميذ بمستوى راق، يشهد لهم بتفوقهم وحسن أخلاقهم الداني والقاسي، وهذا برهان على ما يتميز به المعهد من أهمية لدوره الريادي في ترسيخ الفكر الثقافي والتعليمي والتربوي في بلاد المهجر بشكل خاص.

أصبح تنظيـم الإفطار الجماعي من طرف المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام كل شهر رمضان من كل سنة من السنن الحميدة التي تلتقي فيه مختلف شرائح المجتمع الهولندي من مسلمين وغير مسلمين لتقوية العلاقات الاجتماعية فيما بين المسلمين وغيرهم وترسيخ مبدأ التعايش والتسامح،
وهذه الليلة كان مقر مسجد المعهد الإسلامي دار الهدى على موعد مع إفطار رمضاني جمع طاقم إدارة المعهد بكبار رجال الأمن بمنطقة أوزدوروب حيث يوجد مقر المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام.
بوجوهٍ مبتسمة وأجواء رائعة وأياد مصافحة تم مساء الخميس 17 ماي 2019 استقبال ضيوف المعهد الكبار في أمسية رائعة تخللتها كلمات بالمناسبة.
فبعد كلمة مدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام السيد: عبد الإله العمراني الذي رحب بجميع رجال ونساء الشرطة الذين شرفونا بحضورهم معنا في هذه الأمسية المباركة، وكذلك بالعالمين الجليلين: محمد لكحل ، ومحمد المسعودي من هيئة البعثة الرمضانية التي يتم إيفادها كل سنة من قبل المملكة المغربية، مبرزا قيمة التعاون الوطيد بين المعهد والجهات المسؤولة عن أمن وسلامة الوطن والمواطن، ومؤكداُ على أن الباب مفتوح لكل من أراد زيارتنا في المعهد متى ما أراد، وأننا ماضون في الانفتاح على الجميع، وإقامة علاقات طيبة مع جميع أطياف المجتمع. كما قدم الإمام ومدير المعهد نبذة مختصرة عن المعهد والأعمال التي يقوم بها والخدمات التي يقدمها للجالية المسلمة وللوطن بصفة عامة. كما أطلع سيادته أفراد الشرطة بالدور الذي يقوم به الإمام والخطيب داخل المسجد وخارجه.
بدوره تكلم الأخ لحسين سوسي من أصول مغربية وهو من رجال الأمن المشهود لهم بالكفاءة والمهنية في العمل، حيث شكر المعهد الإسلامي دار الهدى نيابة عن من حضر على المجهودات التي يقوم خدمة للحي وللمدينة والمجتمع بصفة عامة، مرحباً بهذه الخطوة وما سبقها وما سيأتي بعدها من أنشطة نسعد بالتعاون مع المعهد في سبيل تحقيقها يقول الأستاذ الحسين.
بعد ذلك افتتح النقاش وطرح الأسئلة في مجالات مهمة ومتنوعة الى حين آذان المغرب، حيث تناول الجميع وجبة الفطور في جو من الألفة والفرح والسرور.
وفي نهاية هذه الأمسية قدمت دعوة الحضور للحاضرين للإفطار الكبير الذي سينظمه المعهد في الشارع العام يوم السبت 25 ماي 20

 

اختتمت اليوم السبت 27 ابريل 2019، فعاليات الندوة العلمية الوطنية في موضوع: اعتبار المآل في ترتيب الأولويات “ قضايا في الفهم والتنزيل “ والتي نظمها المجلس العلمي المحلي لمراكش، وشارك فيها رؤساء مجالس علمية وطنية وعلماء وعالمات وأساتذة وأئمة ووعاظ وواعظات وعدد من الخبراء والمختصين.

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد،
بفضل من الله تعالى انتهت مساء اليوم الاربعاء 25 اكتوبر 2017 دورة المدرب المعتمد بمدينة دبي الإمارتية.
والذي ميز هذه الدورة عن غيرها أنها بالإضافة الى المعلومات الغزيرة فتحت لنا أفق نستطيع من خلاله أن ننطلق وبقوة.
لقد استفدت استفادة كبيرة من هذه الدورة والممارسات التي حضرناه طوال فترة الدورة لأكتشف أنها فعلاً جيدة ومفيدة وبالتأكيد سوف أعمل جاهداً على ان أطبق كل ما تعلمته في هذه الدورة من معلومات ومعارف قيمة، وأدرب ما تعلمته في أرض الواقع بكل أمانة وصدق وإخلاص.
اشكر المدرب سعد الله محمد على جهوده المثمرة وعلى المصداقية والتواضع.
والشكر موصول الى المتدربين على مجهوداتهم الرائعة وتفاعلهم مع كل العروض التي قدمت في هذه الدورة.
كما نسأل الله جلت قدرته أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزدنا علما.

مع غروب شمس يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019، المحمل بالأمل والهمة لبناء مستقبل ناجح وسعيد، وفي أجواء احتفالية متميزة تسودها الفرحة وتغمرها البهجة ،زفت زغاريد الفرحة والسرور لكوكبة من خريجي برنامج: ( برنامج إعداد المدرب المحترف )
حضر الحفل الختامي للدورة التكوينية عدد من الشخصيات، يتقدمهم سعادة القنصل العام للملكة المغربية بأمستردام، السيد: (محمد متوكل) الذي شرف الحفل بوجوده بين الحاضرين، وبكلمته الطيبة التي أحدثت أثرا طيباً في نفوس الجميع. كما حضر ممثلون عن جمعية الأئمة بهولندا، ورئيس رابطة الأئمة ببلجيكا، وعدد من الوجوه الطيبة البارزة.
افتتح الحفل الختامي لهذه الدورة التي دامت خمسة أيام، من الفترة 15 الى 19فبراير 2019، بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها الطالب: رشيد أولاد لحسن.
تلتها كلمة ترحيبية لمدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام، الأستاذ: عبد الإله العمراني، الذي رحب فيها بالضيوف الكرام وبالمدربين والمتطوعين، والخريجين، موجهاً نصائحه لهم بالمضي في سبيل طلب العلم كوسيلة لترك بصمة في صناعة التغيير في مجتمعهم ومحيطهم الذي يعيشون ويعملون فيه.
بعد ذلك أعطيت الكلمة لسعادة القنصل العام للملكة المغربية السيد: محمد متوكل، الذي عبر عن فرحه بهذه المناسبة، مهنئاً المدربين والمتدربين بهذا الإنجاز الكبير، ومسدياً الشكر والتقدير للمعهد ولمديره لما يقدمه من جهود مخلصة في أداء الرسالة كما يجب.
كما أبدى استعداده بالمناسبة لتذليل اي عقبة أو مشكلة تواجه أي فرد من افراد الجالية المغربية، عبر القنصلية المغربية بأمستردام. وبعد الكلمة قُدمت لسعادته باقة ورد تعبيرا عن الشكر والامتنان لسيادته.
وبعد كلمة رئيس رابطة الأئمة ببلجيكا، الشيخ: محمد التجكاني، الذي لم يفوت فرصة التنويه بهؤلاء الخريجين الذين شاركوا في هذه الدورة، وبالمدربين الذين كان لهم الفضل الكبير بعد الله في هذا الإنجاز الكبير، وبالمعهد ورئيسه والطاقم الذي يقوم بدور بطولي وريادي في العمل الاجتماعي والديني والثقافي في هذه المعلمة المباركة. وبعد الكلمة قدمت لسيادته شهادة تقدير تكريما له بصفته أحد العلماء الذين قدموا الكثير لهذا المشروع منذ بداية تأسيسه.
ثم قام المعهد بمبادرة طيبة استحسنها الجميع، ألا وهي تكريم ثلة من المتطوعين والمتطوعات بشواهد تقديرية نظراً لجهودهم وتفانيهم في مجال عملهم التطوعي في المعهد.
للعلم أن هذه الدورة التي سهر على تأطيرها أساتذة وأطر ذوي الاختصاص والإلمام في ميدان التدريب، وهما، الدكتور: أبو ياسر الركراكي. والدكتور: إبراهيم تلوى، من المملكة المغربية .
استفاد منها أساتذة ومعلمون وأئمة ووعاظ، ومدراء ورؤساء مؤسسات وشركات وأقسام التدريب في المؤسسات الحكومية والخاصة، واشخاص آخرون جمعهم الحرص على التدريب في مجالات متعددة.
وقبل تسليم الشواهد للمشاركين والمشاركات، عبر هؤلاء عن فرحهم العميق بنتائج هذه الدورة وما أحدثته من تغيير جذري في السلوك والأداء والمفاهيم، شاكرين للجهة المنظمة لهذا الحدث وللمدربين جهودهم المثمرة والنجاح الباهر لهذه الدورة المهمة.
وفي الختام سلمت الشواهد للمشاركين والمشاركات في: ( دورة إعداد المدرب المحترف ).
ليختم الحفل بالتقاط صورة جماعية للمشاركين رفقة ضيوف الحفل في قاعة تابعة للمعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام.
وبحفل عشاء على شرف الحضور.

أقامت شبكة المغاربة بشرطة أمستردام يوم الإثنين 13 ماي 2019 حفل إفطار للسنة السابعة عشر منذ انطلاقته. وقد عرف هذا الإفطار حضوراً متميزاً غصت جنبات قاعة ( أورد صنتر فيش ) بامستردام ، بالحضور من مختلف الجنسيات والديانات المتواجدة بهولندا، وبحضور ممثلي السلطة المحلية، وفعاليات المجتمع المدني والبعثة الدينية الرمضانية المغربية، وممثلي السفارة المغربية، والقنصل العام بامستردام السيد محمد متوكل .

تقارير نتائج امتحانات فبراير 2019
حج أولياء أمور تلامذة المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام, الى مقر معهد دار الهدى في حي سلاوترفارت, وحي أوزدوروب, يومي السبت والأحد 2-3 مارس 2019, ابتداء من الساعة 8:30 والى غاية 19:30, للإستماع وتسلم تقارير نتائج الامتحانات النصف سنوية التي جرت قبل أسبوعين من الآن.
وقد مرت في أجواء مريحة وممتعة وسادت حالة من الفرحة على وجوه الأطفال وأولياء الأمور بالنتائج الطيبة، وخرج الجميع معلنين عن فرحتهم بالنتائج الممتازة جداً، سواء في مواد اللغة العربية والقرآن والمواد الدينية الأخرى، أو في السلوك والأخلاق، شاكرين المعهد والقائمين عليه، والأساتذة الذين درسوا التلاميذ، وأعطوا مردودية كبيرة في ضرف قياسي.وهذه بعض صور السبت في حي osdorp ويوم الأحد في حي slotervaart.

في إطار الأنشطة العلمية لسنة 2019 ينظم المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام دورة بعنوان: برنامج تدريب المدرب المحترف. والذي يقام بمقر المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام ابتداء من يوم الجمعة 15 الى غاية يوم الثلاثاء 19فبراير 2019. هذه الدورة يحضرها أساتذة ومعلمون وأئمة ووعاظ ورؤساء وأعضاء مؤسسات وشركات مختلفة أتوا من عدة مدن هولندية بهدف الحصول على مهارات متعددة في مجال القيادة.

الخميس 2 ماي 2019
لقاء تواصلي بين مؤسسة الشرطة ورؤساء وأعضاء مؤسسات المساجد بأمستردام استعداداً لاستقبال شهر رمضان الكريم.

في إطار الاستعدادات المكثفة لاستقبال شهر رمضان المبارك دأبا على الخطى الحكيمة التي ما فتئت تسير على منوالها مؤسسة الشرطة مع مسؤولي المساجد والأئمة، شهد مقر شرطة حي سلاوترفارت لقاءً تواصليا مهما حضره عدد من رؤساء وأعضاء المساجد بالإضافة الى مؤسسة الشرطة، لتدارس الإجراءات و السبل الكفيلة لإنجاح عملية رمضان لسنة 2019.
اللقاء تطرق لمجموعة من النقط التنظيمية المهمة التي تسعى مؤسسة الشرطة الى التعاون والتواصل والتنسيق فيها مع مؤسسات المساجد والأئمة بقصد إنجاح شهر الطاعة والغفران.

الأستاذ عبد الإله العمراني إمام ومدير المعهد الإسلامي دار الهدى بأمستردام ألقى كلمة قيمة رحب في مستهلها بالحاضرين، وأثنى على مؤسسة الشرطة على مثل هذه المبادرات الطيبة التي تخدم مصلحة البلاد والعباد داعياً الجميع الى العمل سويا كفريق واحد بهدف تحقيق الأمن لرواد المساجد والجيران وللمجتمع بصفة عامة.
كما تحدث عن واجب العمل كمواطنين من أجل احترام الجيران وحماية المجتمع من أي أذى.

دار الهدى 2013 - © كل الحقوق محفوظة

تواصل معنا
السلام عليكم
كيف يمكنني مساعدتك؟